مشيخة الأزهر

مشيخة الأزهر الشريف


 
ما رأيك في تدريس الفقه على المذاهب الأربعة بالمعاهد الأزهرية ؟



الأزهر :إلغاء ضم معاهد الجهود الذاتية

مسح شامل لمناطق الجمهورية لإعداد خارطة بالاحتياجات الفعلية

عقدت اللجنة التي شكلها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر – لإعادة دراسة الضوابط والاجراءات المنظمة لإنشاء وتشغيل المعاهد الأزهرية العامة التابعة للأزهر المقامة بالجهود الذاتية أو عن طريق خطة الأزهر بما يتلاءم ومعايير جودة التعليم المعمول بها في مصر اجتماعها الأول لمناقشة المشاكل المتعلقة بالمعاهد المنضمة .

وقال فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر  إن قرار فضيلة الإمام الأكبر بإنشاء اللجنة يأتي تماشيا مع توجيهات فضيلته نحو ضبط العملية التعليمية على كافة المستويات ومواجهة ما يسمي بفوضى المعاهد المنضمة.

وأكد فضيلته أنه منذ توليه منصبه كوكيل للأزهر وهو يلاحظ وجود العديد من المشكلات بالمعاهد الأزهرية ومنها ما يتعلق بحالة المباني التي يكاد بعضها يسقط فوق رؤوس الطلاب والطالبات، وتبين أن معظم هذه المشكلات تتعلق بالمعاهد التي تبنى بالجهود الذاتية، وأن أهم الأسباب التي أدت إلى ذلك الطريقة والمراحل التي يمر بها ضم معهد إلى المعاهد الأزهرية، وتعدد الجهات التي يتعامل معها الراغبون في بناء معاهد أزهرية، وعدم وجود خارطة تبين مدى الاحتياج إلى معاهد جديدة من عدمه في كل بقعة في مصر، ولذا تقرر تشكيل لجنة لوضع المعايير والخطوات المحددة لإنشاء المعاهد،

وأكد وكيل الأزهر أن اللجنة قررت في أول اجتماع لها إلغاء ضم المعاهد بطريقة اعتماد ما سبق إنجازه من أعمال، والتي تسببت في قبول العديد من المعاهد غير المطابقة للمواصفات والتي سرعان ما تتهدم وتضيف إلى قائمة المعاهد التي بحاجة إلى إحلال وتجديد معاهد جديدة لم يمض عليها إلا بعض سنوات, وإجراء مسح شامل لمناطق الجمهورية لإعداد خارطة بالاحتياجات الفعلية للمعاهد واماكنها ونوعها, وتصميم رسومات هندسية بمواصفات قياسية موحدة للمعاهد الجديدة.

كما قررت اللجنة عدم انشاء أي معهد  دون التقدم إلى الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر، وعدم التعامل مع أي جهة أخرى حتى يقبل طلبه أو يرفض في مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر وعلى مقدم الطلب أن يختار معهدا من المعاهد المطلوبة التي يعرضها الآمين العام عليه عند التقدم دون سواها وتنفيذ البناء بعد الموافقة على إنشاء المعهد يكون بإشراف الإدارة الهندسية بالمنطقة التابع لها المعهد، وتنفيذ كافة الاشتراطات المنصوص عليها، وعند حصول خلاف بين الإدارة الهندسية وأصحاب المعهد يحتكم إلى أقرب كلية للهندسة.

كما قررت اللجنة التزام  قطاع المعاهد الأزهرية بتدبير الهيئة التدريسية قبل الانتهاء من بناء وتجهيز المعهد ليفتتح فور الانتهاء من البناء والتجهيز دون حاجة إلى أي إجراءات جديدة.

وأشار وكيل الأزهر إلى أن  اللجنة ستواصل عملها للمراقبة والإشراف على ضم وتشغيل المعاهد، وتذليل صعوباتها، وتنظيم أعمال انشاء المعاهد التي يتبرع بها المواطنون أو التي يبنيها الأزهر ،وكذا إعادة إحلال وتجديد وصيانة المعاهد القائمة، وأهيب بجميع المواطنين عدم الإقدام على بناء معاهد من عند أنفسهم ثم التقدم لاعتمادها، لأنه لن ينظر في طلباتهم أصلا.

الصفحة الرئيسة عن الموقع خريطة الموقع اتصل بنا
free counters